vendredi 8 mars 2013

برنامج "ساعة مصرية" , يوميا فى الساعة الثامنة والنصف مساءً على قناة روتانا مصرية

برنامج "ساعة مصرية" , قناة روتانا مصرية  , يجيب عن سؤال ماذا يحدث فى جهاز الشرطة حالياً؟
ماذا يحدث فى جهاز الشرطة؟.. سؤال يشغل بال المصريين، وحاول برنامج "ساعة مصرية" الذى يذاع على قناة روتانا مصرية فى حلقه أمس الخميس، التى قدمها النائب الليبرالى السابق باسل عادل بدلا من تامر أمين، أن يجد له إجابة، خاصة أن مظاهر غضب جهاز الشرطة آخذة فى التصاعد، فقال القيادى الإخوانى هانى صلاح الدين أشم رائحة هدم الداخلية من جديد وعودة الفوضى، وهناك مخطط لتدمير الشرطة. وقال سعد هجرس، إن غضب الشرطة جزء من المشهد العام فى مصر ولا يمكن فصل ما يحدث فى الشرطة والعصيان المدنى فى بورسعيد والغضب فى المنصورة وحركة الضباط ضد تسييس جهاز الشرطة تستحق الإشارة. من ناحيته، أكد القيادى السلفى طارق الزمر أنه لا يجب الآن تسييس القضاء ولا الشرطة ولا الجيش، أما الصحفى الليبرالى جمال فهمى فأكد أن ضباط الشرطة يوجهون رسالة مفادها لن نسمح باستخدامنا فى السياسة، وأن جماعة الإخوان المسلمين تحكم بخليط نادر من الشر والغباء.

كما ناقش البرنامج دعوة عاصم عبد الماجد، المتحدث باسم الجماعة الإسلامية، لتنظيم لجان شعبية تتصدى للبلطجية وقطاع الطرق، فوصف "هجرس" هذه التصريحات بأنها فاشية وتحريض على حرب أهلية، وأضاف "الزمر"، هناك تخطيط لاستغلال المهمشين فى المجتمع وإقحامهم فى السياسة، وقال صلاح الدين، إن المعارضة تعانى الغباء السياسى وتنفذ سيناريو مبارك للفوضى.

"ساعة مصرية" يعرض يوميا فى الساعة الثامنة والنصف مساءً على قناة روتانا مصرية.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire